صدور حكم إدانة موظف سابق في RFSL ستوكهولم

RFSL

لقد صدر اليوم حكم إدانة موظف سابق في RFSL ستوكهولم، وحُكم عليه بالسّجن لمدة أربعة أعوام.

قالت مديرة RFSL ديدري بالاسيوس:

المهم هو أنه قد تم الآن إنصاف الضحايا الذين تعرضوا للانتهاكات. نحن في RFSL أمامنا الكثير مما علينا القيام به لضمان عدم تكرار ما حدث مرة أخرى.

 

خلفية الحدث

لقد تلقينا في عامي 2019 و 2020 ادعاءات خطيرة جداً ضد موظف في RFSL ستوكهولم آنذاك حول وقوع انتهاكات، بما في ذلك اغتصاب. عندما تلقينا الادعاء الأول في عام 2019، بدأنا في RFSL ستوكهولم بإجراء تحقيق داخلي على الفور. إلا أن إدارة RFSL ستوكهولم آنذاك لم تعتبر أن التحقيق الداخلي كان كافياً من الناحية القانونية ضد الموظف السابق. في وقت لاحق قد اتضح لنا في RFSL ستوكهولم بأن التحقيق الداخلي والتدابير لم تكن كافية.

لم تكن إدارة RFSL ستوكهولم آنذاك تريد أن تطلب أي دعم من خارج نطاقها فيما يخص أي إجراءات ولم تُرد تقديم بلاغ للشرطة لأن كل ذلك كان ضد رغبة الضحية. فالضحية لم ترغب في ذلك الوقت بأن يتم اتخاذ أي إجراءات من خارج نطاق المنظمة أو تقديم بلاغ للشرطة، وذلك لأن الضحية لم يكن لديها الأوراق القانونية في السويد. ستقوم RFSL ستوكهولم بالبحث في مسألة ما إذا كانت الطريقة التي قامت من خلالها بالتعامل مع القضية صحيحة أم لا، كما وستقوم بالعمل على توضيح المبادئ التوجيهية الخاصة بها.

في عام 2020 تلقت RFSL ستوكهولم المزيد من المعلومات بشأن القضية والضحية أصبحت جاهزة للمباشرة في تقديم بلاغ للشرطة. حينئذ بدأنا بالتحقيق على نطاق خارجي وقمنا بالاستعانة بأشخاص متخصصين، وتم تكليف المحقق الخارجي بأن يساعد الضحية في تقديم بلاغ للشرطة.

خلال فترة التحقيق الخارجي تم إيقاف الموظف المتهم عن مزاولة عمله. بعد تقديم تقرير التحقيق إلى الإدارة، قررتRFSL ستوكهولم بأن تقوم بطرد الموظف في الحال. هذا وقد تم إحالة التحقيق بالكامل إلى الشرطة للمساعدة في استكمال التحقيق الجنائي.

بتاريخ 10 آذار/ مارس 2021 تم رفع الدعوى القضائية. لقد رأى المدعي العام بأن الرجال كانوا في موقف المستضعفين وبشكل خاص، وأن هذا الشيء سيكون الجزء الرئيسي في المحاكمة. بتاريخ 23 آذار/ مارس بدأت المحاكمة والمتهم كان قد أنكر التهم الموجهة إليه وادعى بانه بريء. في أسبوع المحاكمة نفسه تبيّن بأن تحقيقاً آخر قد بدأ بخصوص ست ضحايا آخرين.

RFSL و RFSL ستوكهولم قد رحبّت بالعملية القانونية وأكدّت على أهمية إنصاف ضحايا الاعتداءات الجنسية. لا يجب أن يكون باستطاعة أي مجرم أن يقوم باستغلال مؤسسات RFSL للاعتداء على أشخاص مستضعفين.

تعمل RFSL و RFSL ستوكهولم على الاستمرار في مراجعة روتينها ومبادئها التوجيهية والمواد التعليمية لموظفيها ومتطوعيها وأمنائها. يجب أن تكون جميع المؤسسات التابعة لـ RFSL آمنة وأن تتطور دائماً وتحافظ على جودتها من خلال العمل الممنهج.   لدى RFSL الآن عملاً مهماً لتدعيم الثقة واستردادها إضافة إلى الاستمرار في تطوير السيطرة والروتين وضمان الجودة ومتابعة مؤسسات المنظمة وفروعها.

إن RFSL و RFSL ستوكهولم تدين جميع أشكال الانتهاكات. RFSL عبارة عن منظمة مبنية على القيم التي تدعو إلى حماية ودعم المثليات والمثليين وثنائي الجنس والمتحولين جنسياً وأحرار الجنس الذين يتعرضون إلى العنف والتهديد والكراهية. إذا شارك شخص ما في أفعال جنسية أو انخرط فيها بالإكراه أو نتيجة لتبعية معينة، فهذا يعتبر انتهاكاً ومؤشراً على السيطرة، وليس على النشاط الجنسي. لا يمكن أبداً قبول الأفعال الجنسية التي تسبب ضرراً أو معاناة لأي إنسان.

لدى RFSL نظام خارجي لحماية المبلغين وخطة عمل، اقرأ هنا بالتفصيل.

طريقة تنظيم RFSL

RFSL عبارة عن اتحاد وطني سويدي مكوّن من 36 فرعاً مستقلاً. يشكل كل فرع من هذه الفروع كياناً قانونياً مستقلاً، مجلس الإدارة في الفرع هو صاحب العمل الموظِف للموظفين. يتحمل الفرع مسؤولية إدارة نفسه بموجب قوانين RFSL والقيم والمبادئ التوجيهية. يعقد كل فرع اجتماعاً سنوياً في فصل الربيع يقومون فيه بانتخاب أعضاء مجلس الإدارة للفرع. ترسل الفروع ممثلين عنها إلى المؤتمر الذي يعقده الاتحاد كل عامين لانتخاب مجلس إدارة الاتحاد. لدى مجلس إدارة الاتحاد مكتباً استشارياً يقوم بمساعدته.

روتين RFSL الحالي

لدىRFSL نظام لحماية المبلغين وقواعد مشتركة ضد التمييز العنصري وعدم المساواة في المعاملة والتحرش، كما وتعمل المنظمة دائماً على الحفاظ على الجودة.

سياسة نظام حماية المبلغين الخاصة بـ RFSL

مدونة قواعد السلوك للأمناء

القواعد المشتركة ضد التمييز العنصري وعدم المساواة في المعاملة والتحرش